اخبار ونصائح

إزاي تخلي طفلك دقيق في المواعيد؟ 5 طرق هتساعدك




يعد الالتزام بالمواعيد مهارة حيوية للأطفال لتحقيق النجاح في الحياة ويجب تعليمها في وقت مبكر، حيث ينشأ الأطفال المنضبطون ليكونوا أكثر مسئولية ولديهم مستوى ثقة أعلى، الالتزام بالمواعيد يمكن الأطفال من الذهاب إلى المدرسة في الوقت المحدد، والحفاظ على التركيز والحصول على درجات أفضل، إنه مفتاح الأداء الجيد لذا بغض النظر عن مدى انشغالك بحياتك الشخصية والمهنية فمن واجبك كوالد مسؤول أن تقوم بتربية أطفالك على احترام المواعيد، فيما يلي خمس من أسهل الطرق التي يمكن أن تساعدك في تحقيق هذا الهدف وفقاً لموقع “nurturey”.


– أظهر جانبك الدقيق


إن القيادة بالقدوة هي أفضل طريقة لغرس العادة في طفلك، يتطلع كل طفل إلى والديه ويلاحظ تصرفاتهم ويتعلم منهم معظم الأشياء بما في ذلك الخير والشر، عندما تفعل شيئًا جيدًا فسوف ينتبه بالتأكيد، إذا كانت لديك عادة التأخر فليس من المنطقي أن تتوقع من طفلك أن يكون دقيقًا في الموعد المحدد، لذا فإن الخطوة الأولى لتعليم الالتزام بالمواعيد لأطفالك هي الالتزام بالمواعيد بنفسك وضرب الأمثلة التي سيتعلم منها طفلك أشياء إيجابية.


– إصلاح روتين وقت النوم


الالتزام بروتين محدد قبل النوم مهم لتعليم الالتزام بالمواعيد، من الواضح أن النوم مبكرًا والاستيقاظ مبكرًا لا يجعل الرجل يتمتع بصحة جيدة فحسب بل يجعل الأطفال أيضًا دقيقين في مواعيدهم، عندما يذهب الأطفال إلى الفراش في الوقت المحدد ويستيقظون مبكرًا فإنهم يظلون نشيطين طوال اليوم ولا يشعرون ولو بخيط واحد من التأخير فهو يساعدهم على البقاء مركزين وحادين في كل ما يفعلونه، عندما يستيقظ الأطفال مبكراً فإنهم يميلون إلى اتباع نفس الروتين طوال اليوم وتقل فرص تأخرهم بشكل كبير.


– اشرح أهميته


بخلاف توقع أن يكون طفلك دقيقًا هناك شيء آخر مهم جدًا يجب عليك فعله وهو تعليمه أهمية الالتزام بالمواعيد وعواقب التأخر، اجلس معه في جلسة فردية، اشرح سيناريو بسيط حول كيف يمكن أن يؤدي الاستيقاظ متأخرًا إلى فقدان الحافلة المدرسية ومن ثم الوصول إلى المدرسة متأخرا وتفويت الدرس، إن الشرح ذو الآثار العملية سيساعده على فهم مفهوم الالتزام بالمواعيد بشكل أفضل، قم أيضًا بتعليم كيف أن الأشخاص الأكثر نجاحًا هم الأشخاص الذين لا يتأخرون أبدًا وأن الالتزام بالمواعيد سيجعلهم أكثر إنتاجية في المدرسة وفي وقت لاحق من الحياة.


– ساعة هدية


إذا كنت تريد أن يكون طفلك دقيقًا في المواعيد فلا تنتظر حتى عيد ميلاده لتهديه ساعة، ستساعده الساعة على تتبع الوقت وإدارة أنشطته بشكل أفضل، بمساعدة الساعة سيتمكن هو أو هي من معرفة مقدار الوقت الذي يستغرقه كل من أنشطته اليومية مثل الاستحمام، وتناول وجبة الإفطار، وارتداء الملابس، والوصول إلى محطة الحافلات وما إلى ذلك، وهذا سيمكنه أن يخطط للأنشطة بشكل أفضل ويكون أكثر كفاءة مع مرور الوقت.


– كافئ جهودهم


كيف يعرف الأطفال أنهم يحرزون تقدمًا جيدًا ويحتاجون إلى مواصلة جهودهم؟ عندما يحصلون على مكافأة لنفسه، لذلك من حين لآخر عندما يظهر طفلك علامات الالتزام بالمواعيد مثل إنهاء الواجب المنزلي في الوقت المحدد قم بمكافأته بشكل صحيح اعتمادًا على اختيارك الشخصي، يمكن أن تكون المكافأة عبارة عن رحلة مسائية إلى متجر الشوكولاتة المفضل لديه أو قضاء وقت إضافي في اللعب مع الأصدقاء وهذا سوف يحفزه على مواصلة العمل الجيد وسرعان ما سيتحول سلوكه إلى عادة دائمة، فقط تأكد من أنك لا تبالغ في الحصول على المكافأة وإلا فسوف تتوقعها طوال الوقت.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى