اخبار ونصائح

مغناطيس لناس غريبة ليه؟ 5 سلوكيات توقف عنها لمنع جذب الشخصيات الخطأ



” مغناطيس لناس غريبة ليه؟”، التساؤل الذي طرحه الفنان أحمد سعد في إحدى أغنياته الشهيرة، والتي عبرت عن الكثيرين، فقد يعتقد البعض أنهم أشخاص كالمغناطيس لا يتجمع حولهم إلا الأشخاص الخطأ وغير المناسبين مهما ظهرت مؤشرات تحذير، أو ريد فلاجز مما يجعلهم يتخوفون من بدء علاقات جديدة أو التعرف على أشخاص جدد، ولكن هذا خطأ وما يجب فعله هو التخلي عن بعض السلوكيات التي قد تمنعك من التواصل مع الأشخاص المناسبين، فهناك أشياء معينة تفعلها تؤدي دون قصد إلى إبعاد الأشخاص الذين تريد حقا وجودهم في حياتك، ونستعرض سلوكيات خاطئة يجب عليك التخلص منها إذا كنت جاداً في جذب النوع المناسب من الأشخاص إليك وفقاً لما نشره موقع “hackspirit”.


الشخصيات التوكسيك


إرضاء الناس


يعد الرغبة في التوافق، وإسعاد الجميع، وتجنب أي نوع من الصراعات الاجتماعية أو الرفض، سمة متأصلة فينا منذ سن مبكرة، فإن التفكير في إرضاء الناس فقط قد يجذب النوع الخطأ من الأشخاص إلى حياتك، وذلك لأن الأشخاص الذين يسعون لإرضاء الآخرين ينظر إليهم غالباً باعتبارهم أهدافا سهلة لأولئك الذين يرغبون في استغلال الآخرين، فهم يعرفون أنك ستبذل قصارى جهدك للحفاظ على السلام وتجنب المواجهة، حتى لو كان ذلك يعني التضحية باحتياجاتك ورغباتك، ولكن لقد حان الوقت للتخلي عن هذا السلوك.


متاح دائماً


هناك خط رفيع بين أن تكون موجوداً لشخص ما عندما يحتاج إليك هو أمر جيد، وأن تكون متاحاً بشكل مفرط إلى الحد الذي يتجاهل احتياجاتك وحدودك، فهذا أمر سيئ ، فعندما تكون دائما في متناول الجميع، فقد يبدأ الناس في اعتبار وجودك أمرا مسلما به، وقد يرسل ذلك عن غير قصد رسالة مفادها أن وقتك ليس له قيمة أو أنك مستعد دائما للتخلي عن كل شيء من أجلهم.

شخصيات سامة
شخصيات سامة


 


إهمال العناية بالنفس


عندما نتجاهل العناية بأنفسنا، فإن هذا يرسل رسالة مفادها أننا لا نقدر أنفسنا، ومن المدهش أن الآخرين يلتقطون هذه الإشارات، إذا كنت لا تعامل نفسك بلطف، فمن المرجح أن تجتذب أفرادا لا يعاملونك جيداً أيضا، ولكن حان الوقت لجعل العناية بالنفس أولوية، وانخرط في أنشطة تجلب لك السعادة، وتهتم بصحتك الجسدية والعقلية.


تجاهل الريد فلاج


هناك الكثير من العلامات والمشاعر التي تشعر بها بمدي سوء الشخص الذي تتعامل معه ولكن تتجاهل كل تلك العلامات الحمراء أو ما تسمى بـ “الريد فلاج”، وهذا هو الخطأ بعينه فلا تتجاهل مشاعرك الداخلية أو علامات التحذير التي تشير إلى أن هناك شيئا غير صحيح، فإن تجاهل العلامات التحذيرية لا يجعلها تختفي، بل على العكس من ذلك، فإنه يمهد الطريق لمشاكل أكبر في المستقبل.

سيدة حزينة


سيدة حزينة


 


تجاهل قيمك الخاصة


عندما نضحي بقيمتنا لإرضاء الآخرين، فإننا نخون أنفسنا في الأساس، ومن المؤسف أن هذا غالباً ما يؤدي بنا إلى جذب أشخاص لا يتوافقون حقاً مع من نحن أو مع ما نؤمن به، لذا حان الوقت للتمسك بقيمتك لكي تُبعد عنك الشخصيات التوكسيك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى