اخبار ونصائح

4 خطوات لتحقيق الأبناء اللياقة البدنية والتقدم في تمارينهم الرياضية



بعد انتهاء العام الدراسي الثاني وبدء الإجازة الصيفية والعودة للتمارين الرياضية واستكمالها، تهتم الأسر بأن يستفيد الأبناء من ممارسة التمارين الرياضية من صحة وقوة الجسد وتطوير المهارات الاجتماعية والتفاعلية واستغلال الوقت استغلالا صحيحا، ولكن يوجد بعض الأبناء يتأثر من ممارسة التمارين الرياضية بشكل سلبي في اختصارها على تحقيق الفوز وامتناع التفاعل مع الزملاء قبل وبعد أوقات التمارين، وبدلا من أن تحقق الرياضة فوائد أصبحت ضاره ولتجنب أن تكون هكذا للأبناء توجد 4 نصائح وفقا لما نشره موقع verywellfamily وهي:


تركيز الآباء والمدربين


يجب أن يركز الآباء والمدربون للدفع إلى الاستمتاع من ممارسة التمارين الرياضية، ويحرص المدربون على تصافح الفرق الرياضية في مختلف التمارين، والتركيز أيضا على إثراء القواعد الأساسية من احترام زملاء الفريق، والخصوم واللعبة وأيضا تحقيق اللياقة البدنية والمتعة وأنهم جميعا يحققون للفوز.


التفاعل بهدوء


من المهم تعامل الآباء والمدربون مع الأبناء بهدوء خلال أوقات التمارين لأنهما يؤثران بقوة في قبول الأبناء وتعاملهم مع الرياضات وحبهم لها ومعرفة السياسات الخاصة  والعواقب، والتأثير الإيجابي واستغلال المحفزات الخاصة بهم وتشجيعهم على مواصلة التمارين والاهتمام بها


زملاء في فريق كرة القدم


 


اثراء الاحترام والثقة


متابعة الآباء للأبناء يساهم في تعزيز الثقة والاحترام عندهم ويعمل على جعل الأبناء يقدمون مساعدة لزملاء الفريق، والتفاعل معهم، والاهتمام بالروح الرياضية والاهتمام بتحسين المهارات وكسب اللياقة البدنية.

فريق رياضي
فريق رياضي


 


معرفة شخصية الأبناء


مع ترسيخ عادات وقواعد الرياضات المختلفة إلا أنه توجد شخصيات يعرف بها الأبناء وهي 4  ومنهم من يمتلك مزيج من بين الـ4 شخصيات وهي:

الشخصية العاطفية: تسيطر عواطفهم على توجيهم في تركيزهم على مشاعرهم أثناء ممارسة التمارين الرياضية من التحفيز والتشجيع أو الهدوء  وغيرها من العواطف التي تقودهم.


الشخصية الضميرية: وهم الأبناء الذين يطبقون جميع القواعد والتعامل بإيجابية والابتعاد عن التفكير السلبي إلى أن يحققون الفوز.


الشخصية العدوانية: هو ما يسيطر عليه الفوز ولا يتقبل الخسارة ويتعامل بسلبية، ولكن عند تعامل الوالدين والمدربين معه من خلال قواعد واضحة تساهم في تجنب العدوان وقبول الفوز أو الخسارة.


الشخصية الاجتماعية: يتعامل بإيجابية مع زملاء الفريق ويهتم بهم اجتماعيا ويعزز من انتشار الأمل والتفاؤل بينهم جميعا.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى