اخبار ونصائح

كيف تدعم طفلك عندما يتعرض للإحراج؟ 4 خطوات ونصائح لتعزيز ثقته



لا يمكننا دائمًا حماية أطفالنا من التعرض للإحراج، ولكن يمكننا مساعدتهم على بناء الثقة بالنفس والمرونة للتعامل معه بطريقة صحية، وفي هذا التقرير من موقع parents سنلقى نظرة على الطرق التي يمكن لطفلك من خلالها التغلب على تجربة الشعور بالإحراج. 


معرفة سبب الإحراج


الخطوة الأولى ينبغى أن تكون مساعدة الطفل على فهم مشاعره والموقف، وذلك من خلال التحدث مع الطفل وسؤاله بلطف حول ما سبب له مشاعر الإحراج، سيساعد ذلك فى الوصول إلى حل والتغلب لهذه المشاعر بسرعة.


طفلة تتعرض للإحراج


التحدث بواقعية


بعد معرفة السبب وتحديد تأثيره على طفلك، شاركه أن هذا الأمر لا يحتاج إلى التوقف والعزل عند التعرض له، و إنما التعامل معه ومحاولة تعديله إذا كان يحتاج إلى التعديل أو التخطي وتجاوزه واستمرار ما كان يقوم به من تواصل و تفاعل، الحديث بواقعية وحل مشاعر الإحراج لطفلك تؤهله للتعامل مع يتعرض له بثقة ومرونة دون خوف.


التفكير في الاتجاه الصحيح


مشاعر الإحراج قد تأتي من أن الطفل تعرض لسماع كلام لم يرغب به، وقد تكون مرتبطة بمظهره وأن ملابسه في ذلك اليوم غير منسقة الألوان أو أنها لم تلائمه، أو أنه ارتكب تصرف غير صحيح، هذه الأسباب تجعل الطفل إذا ساعده والديه أن يتطور تفكيره للأفضل بأن يقوم باختيارات أفضل أو أن يمنح نفسه التأمل قبل الحديث، بالإضافة إلى القبول معا وأنه يفعل ذلك من أجل ذاته لا من أجل كلام الآخرين.


مشاركة ذات المشاعر


إذا تعرض أحد الوالدين إلى مشاعر الإحراج وفي قدرة الطفل إدراكها شاركها معه وشاركه أيضا كيف شعرت وتجاوزت هذه المشاعر واستكملت مهامك وتواصلك دون توقف بسب هذا الموقف، مما ينبه الطفل إلى التعامل مع هذه المواقف وإلا يتوقف عندها.

أم تشارك الحديث مع ابنتها
أم تشارك الحديث مع ابنتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى