اخبار ونصائح

نستقبل رمضان وغزة في قلوبنا.. كيف نساهم في وصول التبرعات إليهم؟



شهر رمضان يتميز بالخير والبركة، وتستعد البيوت المصرية له استعدادا خاصا، من تعليق الزينة، وشراء الفانوس، وشراء التحضيرات وتجهيزها، والكثير حاليا يفكر ويرتب كيف سيقضي رمضان، ومع جميع هذه الاستعدادات لم ننسى أخوننا في فلسطين، وما يمرون به من معاناة وفقد في المخيمات التي لجأوا إليها والتي لا تحتوي حياة آدمية لهم، وصعوبة توفير الطعام، ومن أجل أخوتنا الإنسانية قبل الدينية، يقوم المصريون بالاستعداد وجمع الصدقات والتبرعات  ليأتي رمضان على فلسطين ويفرحون بأيامه معنا.


وتواصل “اليوم السابع” مع الداعية الإسلامي الشيخ أحمد المالكى، من علماء الأزهر الشريف الذي قال إن الدولة ومؤسستها الوطنية والدينية تعمل على جمع التبرعات المادية والمعنوية، وتوصيل المساعدات لأهلنا في فلسطين، وتقبل جميع الصدقات الصغير منها قبل الكبير، مثلما فعل عم ربيع وما كان يمتلكه للتصدق دون تفكير هو حبات من البرتقال، وفعل ولم يستصغر شيء، وهكذا أوصتنا أم المؤمنين عائشة رضى الله عنها أنها تصدقت بحبات من العنب لأحد من المحتاجين، فقيل لها أتصدقين بحبات عنب قالت قول الله تعالى “فمن يعمل مثقال ذرة خير يرى” وحبات العنب تحمل من الذرات كثيرا، فالله شاهد على الصدقة وصدق ما يحمله صاحبها، فالصدقات لفلسطين هي نصرة لهم، وإدخال السرور عليهم، وفرج لكربهم، حتى تزيح الغمة ويأتي النصر.


وأكد المالكي أن الصدقات واجبة على من استطاع، ومن لا يستطع فعليه بالدعاء لهم بانكشاف كربتهم والنصرة والعزة لهم، ومن يخرج الصدقات يتأكد من أنها حلال طيبة حتى يتقبلها الله، ويتجنب التصدق لأفراد وإنما للمؤسسات الوطنية والدينية لضمان جمعها بشفافية وصولها بسلام.


 


إلى أين نرسل التبرعات؟


يحب من يرسل التبرعات لأهل فلسطين أن يتحرى الدقة ويضمن أن تصل مساعداته لمستحقيها بالفعل، لذلك من الأفضل أن يرسل تبرعاته من خلال جهة موثوقة آمنة، مثل بيت الزكاة والصدقات المصري تحت إشراف ورعاية شيخ الأزهر، أو جمعية الهلال الأحمر المصري، أو بعض النقابات المهنية التي أعلنت جمع التبرعات لفلسطين وهم نقابة الصحفيين، والأطباء بشري وأسنان وبطريين، والمهندسين، أومن خلال الحسابات الخاصة التي اطلاقتها حياة كريمة في جميع البنوك المصرية، وذلك لضمان وصولها بأمان،  وتجنب التبرع إلى جهات أو حسابات وهمية.


 


التبرع لفلسطين


 


وتابع على من يتبرع لأهل فلسطين عليه أن يرسل تبرعاته إلى بيت الزكاة والصدقات المصري تحت إشراف ورعاية شيخ الأزهر، أو جمعية الهلال الأحمر المصري تحت رعاية المجلس الخاص بمجلس الدولة، أو بعض النقابات المهنية التي أعلنت جمع التبرعات لفلسطين وهم نقابة الصحفيين، والأطباء بشري وأسنان وبطريين، والمهندسين، أومن خلال الحسابات الخاصة التي اطلاقتها حياة كريمة في جميع البنوك المصرية، وذلك لضمان وصولها بأمان،  وتجنب التبرع إلى جهات أو حسابات وهمية.

بيت الزكاة والصدقات المصر 1
بيت الزكاة والصدقات المصر 1


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى